الارشيف / العالم العربي / اخبار السودان

الفريق إبراهيم جابر يعود للبلاد بعد جولةلعدد من الدول الإفريقية

السبت 26 فبراير 2022 08:16 مساءً - الخرطوم 26-2-2022 (سونا)- عاد للبلاد مساء اليوم عضو مجلس السيادة الانتقالي، الفريق بحري مهندس مستشار إبراهيم جابر إبراهيم، بعد جولة إفريقية شملت كل من جمهورية السنغال، الجمهورية الإسلامية الموريتانية ،المملكة المغربية وجمهورية النيجر.

وسلم عضو مجلس السيادة خلال لقاءاته القادة الأشقاء رؤساء تلك الدول، رسائل خطية من رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، تتعلق بتعزيزالعلاقات الثنائية وتطويرالتعاون المشترك، بينها والسودان، إلى جانب شرحاً لمجمل مجريات الأوضاع بالبلاد. كما نقل لهم تحيات السيد رئيس مجلس السيادة ونائبه وأعضاء المجلس.

وكان فى استقباله لدى عودته بمطار الخرطوم الدولي، الأمين العام لمجلس السيادة الانتقالي، الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف.

وأوضح السفير خالد إبراهيم الشيخ ، مدير الإدارة العربية بوزارة الخارجية بالإنابة، في تصريح صحفى، بمطار الخرطوم، أن السيد عضو مجلس السيادة الفريق إبراهيم جابر، قدم خلال اللقاءات التي عقدها مع قادة الدول التي زارها، تنويراً ضافياً حول مجمل الأوضاع بالبلاد، والجهود المبذولة للتوصل إلى توافق وطني، لتشكيل حكومة كفاءات مستقلة، لقيادة البلاد خلال الفترة الانتقالية، وصولاً إلى موعد الانتخابات.

وأضاف، أن الفريق إبراهيم جابر، أكد للقادة الذين إلتقاهم، حرص القيادة في السودان، على دعم وإنجاح عملية حوار سوداني شامل يضم القوى السياسية والمجتمعية، بغية التوصل إلى اتفاق مرضي بشأن إدارة ما تبقى من الفترة الانتقالية.

وأشارالسفير خالد إبراهيم الشيخ، إلى أن الفريق جابر، أكد خلال لقائه، رئيس جمهورية السنغال رئيس الدورة الحالية للإتحاد الأفريقي، الرئيس ماكي سال، بالعاصمة السنغالية داكار، والتى استهل بها جولته، أكد ضرورة دفع آفاق التعاون الثنائي بين الخرطوم وداكار، إلى آفاق أرحب، خاصة فى المجالات الإقتصادية، لتحقيق المنفعة المشتركة لشعبي البلدين، وطلب من الرئيس ماكي سال، دعم الاتحاد الإفريقي لعملية الانتخابات التي ستجري في السودان، بنهاية الفترة الانتقالية، والمشاركة في مراقبتها.

وقال، إن الرئيس ماكي سال، أكد دعم بلاده لخطوات التوافق بين السودانيين، ووعد بتقديم الدعم المطلوب من أجل إنجاحها ، بما يحفظ أمن واستقرار السودان.

وأبان السفير خالد إبراهيم الشيخ، أن رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، محمد ولد الشيخ الغزواني، أكد خلال لقائه الفريق إبراهيم جابر بالعاصمة نواكشوط، دعم موريتانيا الكامل للسودان، لإنجاح الفترة الانتقالية، كما أشاد بالمستوى المتطور للعلاقات بين الخرطوم ونواكشوط، وأمتدح الدورالإيجابي للجالية السودانية بموريتانيا، في تعزيزالتواصل الشعبي بين البلدين.

وبشأن زيارة الفريق إبراهيم جابر للمملكة المغربية، قال السفير إن عضو مجلس السيادة، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي وشؤون المغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بحثا في العاصمة المغربية الرباط، مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وترقيتها في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن الوزير المغربي، أكد خلال اللقاء، دعم المملكة المغربية الكامل لأمن واستقرار السودان، وتشجيع الأطراف السودانية لإدارة حوار سوداني سوداني، لمعالجة خلافاتها، وعبرعن ثقته في مقدرة السودانيين على حل قضاياهم بانفسهم.

وأوضح السفير خالد الشيخ، أن الفريق جابر، وفي المحطة الأخيرة من جولته الإفريقية، إلتقى رئيس جمهورية النيجر، الرئيس محمد بازوم، بالعاصمة نيامي، واستعرض معه جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، شملت قضايا المحاربين الأجانب في ليبيا وأثرها على استقرار المنطقة، إلى جانب التعاون في محاربة الإرهاب والتنسيق لمكافحة الهجرة غير الشرعية، وقضية التنقيب عن الذهب في الصحراء الممتدة في المنطقة وتداعياتها.

وأوضح السفير خالد الشيخ، أن الرئيس بازوم، أعلن خلال اللقاء، دعم النيجر لإنجاح الفترة الانتقالية في السودان، واعتبر أن الانتخابات تمثل المقاربة المناسبة، لحل القضايا العالقة في السودان.

وأضاف السفير، أن الفريق إبراهيم جابر، خلال زيارته لهذه الدول، تفقد أوضاع الجاليات السودانية المقيمة فيها، وأكد، إهتمام الحكومة بقضاياها والعمل مع الجهات ذات الاختصاص لإيجاد  الحلول المناسبة لها.

قد تقرأ أيضا