الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الكويت

كويتيون يشاركون في «أيام الشارقة التراثية» بمحاضرات وأعمال أدبية وفنية

سيف الحموري - الكويت - الأحد 13 مارس 2022 08:58 مساءً - تشارك مجموعة من الكويتيين في فعاليات «أيام الشارقة التراثية»، عبر استعراض خبرات واعمال مصورة في مجال حفظ التراث وتوثيقه ونشره للاجيال وعرض قيم وهوية الماضي.

وقال الاديب طلال الرميضي، في تصريح لـ «كونا»، انه يشارك في الايام التراثية من خلال تقديم ندوة بعنوان «مستقبل التراث في الكويت»، مبينا انه يحاول عبر هذه الورقة ان تكون هناك قراءة لمستقبل الكويت في السنوات المقبلة وان تكون هذه النظرة استشرافية اي محاولة تسليط الضوء وايجاد الحلول لبعض المصاعب المتوقع ان تواجه الباحثين في التراث في المستقبل.

واضاف الرميضي «لا شك ان وسط هذه الثورة الالكترونية التي نشهدها ستكون لدينا ادوات متطورة لتوثيق التراث وممكن ان تكون ذات فائدة اكثر»، مبينا انه سيعرض من خلال ورقته الاجهزة التي ستستخدم في دراسة التراث المادي الى جانب العديد من التوصيات والخطط للمستقبل حتى يكون للباحثين دور اكبر لجمع ما تبقى من تراث الكويت.

وعن بعض التوصيات، اكد الرميضي انه لابد للباحثين من مقابلة كبار السن وجمع المعلومات منهم وذلك يتطلب تدريب فريق مختص لجمع الروايات من خلال طريقة التعامل مع كبار السن وادخالهم دورات حول الطرق السليمة للتعامل مع الرواة.

ولفت الرميضي الى توقيع كتاب جديد سيقوم به في «ايام الشارقة التراثية» ويحمل عنوان «الامثال الدينية في التراث الكويتي»، موضحا ان الكتاب يسلط الضوء على الامثال التي قيلت في مناسبات دينية معينة كشهر رمضان والعيد والحج وما قيل في الانبياء وغيرها من المناسبات الدينية.

بدورها، قالت الاديبة بزة الباطني لـ «كونا» انها تشارك في «ايام الشارقة التراثية» بتقديم محاضرة عن كتابها «مفهوم الحكاية التراكمية وتطورها»، مبينة انه اول كتاب وبحث عن هذا النوع من الحكايات في الوطن العربي.

وعن المقصود بالتراكمية، اوضحت انها تراكم التكرار في الاقوال والافعال والاحداث التي تشكل سلسلة المغامرات وتؤدي الى نهاية وان الحكاية التراكمية تتميز عن غيرها من الحكايات من خلال الاطار او القالب بالشكل وليس بالمضمون.

واكدت الباطني ان «ايام الشارقة التراثية» من اهم الفعاليات في منطقة الخليج والتي تعتني بالتاريخ والتراث في منطقة الوطن العربي، مضيفا «عودنا معهد الشارقة للتراث على تقديم مثل هذه التظاهرات الثقافية المهمة التي تحاول ان تسلط الضوء على جوانب شيقة وقيمة من التراث العربي».

بدوره، قال المصور حامد العميري لـ «كونا» انه يشارك من خلال عرض صور تراثية عن الكويت وتم اختيار صورة واحدة لعرضها بالمعرض الخاص للصور ضمن عدد 31 مشارك من 15 دولة.

وعبر العميري عن اعتزازه بهذه المشاركة المتميزة لعرض صورة عن تراث الكويت بالإضافة إلى اختيار عدد من التقاطاته المرسلة لمعهد الشارقة للتراث لنشرها في كتاب بعنوان «أيام الشارقة التراثية للفوتوغرافيا».

بدوره، قال المصور أحمد خميس لـ «كونا» انه يشارك في ملتقي التراث والفوتوغرافيا التابع لـ «ايام الشارقة التراثية» من خلال صورة عن التراث البحري تم عرضها في المعرض وصور اخرى تم تضمينها في الكتاب التذكاري الخاص بمصوري التراث في الوطن العربي.

كما يشارك فريق من الكويت بلعبة «الدامة» التراثية وهم: علي بن صالح وهارون الرويح وجاسم المحري، حيث خصصت (ايام الشارقة التراثية» ركنا للعبة «الدامة» لتكون هناك منافسة من لاعبي «الدامة» من مختلف الدول العربية ضمن مسابقة شعبية وتراثية.

من جهته، قال اللاعب علي بن صالح لـ «كونا» ان «الدامة» لعبة شعبية قديمة وهي لعبة الآباء والاجداد وكانوا يلعبونها خلال رحلة الغوص في البحر ويستطيع ان يلعبها للكبار والصغار.

قد تقرأ أيضا