الارشيف / اهم الاخبار

قائمة بممتلكات النجوم ومشاريعهم التجارية .. والمفاجأة بما يمتلكه الفنان حسين فهمي وأحمد حلمي!

باسل النجار - القاهرة - الاثنين 14 مارس 2022 10:27 مساءً - خزائن النجوم المملؤة بالملايين لا تتوقف فقط عند حد أعمالهم الفنية بل شملت العديد من المشروعات التجارية التى تدر عليهم مئات الألوف شهريا خوفا منهم من غدر الفن بهم كما حدث مع العديد مع النجوم الذين رحلوا عن عالمنا دون أن يجدوا من يحنوا عليهم.

البداية مع الفنان حسن الرداد , الذى قرر مؤخرا استثمار أمواله في مشاريع تجارية، حيث اشترى كافيه "اي تي سي" في المهندسين من رجل الأعمال خالد أبو النجا، الذي يمتلك سلسلة كافيهات "بسكواه".

ويتجه الرداد إلى استثمار كل أمواله في المشروعات التجارية خاصة المطاعم والكافيهات، وذلك بسبب أرباحها الكبيرة والسريعة وهو ما تحقق له بالفعل.

هناك أيضاً الفنان عمرو يوسف الذي افتتح مطعم جديد بعيدا عن أعين وسائل الاعلام في منطقة المعادي، وأطلق عليه اسم "كازوزه"، وينتهز يوسف أي فرصة للحصول علي أجازة سريعة يقضيها داخل مطعمه وقام فيه بتصوير مشاهده الخارجية ضمن أحداث مسلسله "ظرف أسود".

بجانب ذلك هناك الفنان هشام ماجد الذى احتفل مؤخرا بإفتتاح سلسله مطاعم "علوش" بالشيخ زايد وسط حضور العديد من نجوم الفن والكرة و المجتمع، وكان ضمن الحضور من نجوم الفن الفنانه دنيا سمير غانم وزوجها الاعلامي رامي رضوان و الفنان حسن الرداد وزوجته الفنانة إيمي.

أما الفنان أحمد حلمي فقد افتتح منذ سنوات عدة مطاعم في القاهرة أحدهم على المركب العائم "نايل سيتي" ، ولم يكتف حلمي بالمطاعم، بل تخصص في امتلاك حق توكيل من إحدى كبرى شركات وشبكات المحمول في مصر، والتي حصرت حق التفاوض واتخاذ القرار في بعض اللوحات الإعلانية والبانرات الخاصة بها في مصر على الفنان أحمد حلمي.

 كما افتتح شركة إنتاج خاصة به، وهي "شادوز كوميونيكيشنز" وحولته من نجم شباك إلى منتج أيضًا لأفلام نجوم الشباك كما أنتج لنفسه من خلالها العديد من أفلامه الناجحة أبرزها "عسل اسود"، "بلبل حيران"، "إكس لارج"، و"صنع في مصر".

أما الفنانة عبير صبري، فتمتلك محل ملابس للمحجبات بأرض الجولف بمصر الجديدة، وصرحت من قبل بأنها أدركت أنها بحاجة إلى مشروع خاص حتى لا تحتاج لأحد.

وقالت: "الفن ما بيأكلش عيش صحيحة"، والدليل أن كثيراً من عمالقة الفن رحلوا دون أن يتركوا وراءهم ثروة تُذكر لأن أموال الفن تُنفَق عليه، مشيرة إلى أنه على الرغم من خلعها للحجاب فإن ذلك لم يؤثر على مشروعها الذي تقضي فيه أوقاتها عندما لا يكون لديها عمل فني.

وفي نفس السياق قامت الفنانة سمية الخشاب بإفتتاح أتيلية لكنها قالت:"لم أعتبر الأتيليه الذي افتتحته مجرد بيزنس، ولكن هواية ورغبة حققتها، فكنت طوال حياتي أحب تصميم الأزياء كما أن والدتي بارعة فيها".

وتابعت: "وجدت نفسي أقوم بتصميم ملابسي والسواريهات التي أرتديها في المناسبات المختلفة، ما يجعل الكثيرين يسألونني عن مكان شراء ملابسي، فأبادر بالإجابة أنها من تصميمي، ما دفع الكثير ينصحوني ويشجعوني على الاستمرار بالاحتراف في هذا المجال، وبالفعل بدأت مشروعي".

وانتشرت خلال الفترة الماضية بعض الأقاويل حول إنشاء الفنانة يسرا والمخرجة إيناس الدغيدي قرية سياحية تشمل فندق 5 نجوم، ومجمع ترفيهي، ودار سينما، ومجمع تجاري، على قطعة أرض يمتلكانها في طريق الإسكندرية مطروح الصحراوي، لتأمين المستقبل، وعلّقت الدغيدي على المشروع بقولها: "مش عيب يكون للفنان نشاط تجاري خصوصاً أن الفن مهنة غير مضمونة".

وعلي عكس معظم السينمائيين والإعلاميين الذين اتجهوا للبزنس، بدأ المنتج محمد السبكي حياته من محل جزارة مملوك لوالده حسن السبكي في شارع التحرير بالدقي، وانطلق منه إلى عالم السينما من خلال نادي فيديو افتتحه مع شقيقه أحمد السبكي لتسويق الأفلام الأجنبية أعلى محل الجزارة في 1985، وخلال سنوات قليلة أصبح الأخوان يمتلكان أكبر شركة لإنتاج وتسويق الأفلام في الشرق الأوسط، لكنهم لم يتخليان عن المحل الذي يعد واحداً من أكبر محلات الجزارة في القاهرة.

ويمتلك الفنان أحمد السقا "اسطبل"، ونادي فروسية في مدينة 6 أكتوبر، فهو معروف عنه عشق الخيول، كما يمتلك في الوقت نفسه معرضاً لبيع وتأجير السيارات، ويقوم بتأجير بعضها لشركات الإنتاج لتصوير الأفلام السينمائية.

وقال السقا : إنه اختار هذا المشروع لعشقه لقيادة السيارات واهتمامه بمعرفة أنواعها وأحدث موديلاتها ولكن انشغاله بالأعمال الفنية يجعله يتابع المشروع عن طريق الهاتف، ولا يتردد عليه إلا في أوقات محدودة".

فيما يمتلك الفنان محمد رياض أحد الكافيهات بميدان لبنان بالمهندسين، بشراكة كل من زوجته رانيا محمود ياسين وشقيقها عمرو. أيضًا تامر هجرس يمتلك أحد الكافيهات في أحد مولات مدينة نصر، ويقوم بالترويج له، ويجلس فيه بصفة مستمرة ويقوم بالتقاط الصور التذكارية مع الزبائن.

ويمتلك الفنان الرحل طلعت زكريا "قهوة بلدي" في منطقة المهندسين، ويعتبرها مصدر رزقه الوحيد منذ أن افتتحها بعد ثورة 25 يناير، ويتواجد بصفة مستمرة في مقهاه خاصة بعد أن تراجعت أعماله الفنية خلال الفترة الماضيه.

كما افتتح الفنان أحمد عز مؤخرًا نادي رياضي، وهو يعتبره المشروع الأقرب إلى شخصيته واهتماماته، ويتردد عليه العديد من نجوم الفن والمجتمع، وأبرزهم الفنانة السورية أصالة نصري وزوجها المخرج طارق العريان، اللذان تربطهما علاقة صداقة بـ "عز".

عقب قرارها ارتداء الحجاب، افتتحت الفنانة حنان ترك كافيه وكوافير للمحجبات بمصر الجديدة يحمل اسم "صبايا"، كما أنشأت مجلة لشغل وقت فراغها، وذلك بعد ابتعادها عن التمثيل وحرصت على تخصيص «صبايا» للمحجبات فقط، كما قامت في وقت سابق هى ومها الصغير زوجة الفنان أحمد السقا، بإفتتاح كافيه بالمهندسين، وكان الملفت للنظر أنه كان للمحجبات فقط.

علي عكس المعروف عن مهنة الفنان الشعبي الشهير شعبان عبدالرحيم السابقة كـ"مكوجي"، فنشاطه التجاري الحالة يتمثل فى قهوة تحمل اسم شهرته "شعبولا" و"مقلة لبّ" في منطقة كعبيش بالمريوطية.

وتمتلك الفنانة إنجي شرف، محلاً لملابس الأطفال والسيدات في مصر الجديدة، وأكدت أنها لجأت لهذا المشروع بعد إنجابها، حيث اعتبرت أن الفن غير مأمون، كما أن العائد المادي الذي تحصل عليه من الفن تنفقه على الملابس وأدوات التجميل الخاصة بالشخصيات التي تؤديها.

وتمتلك سحر رامي هي الأخرى مصنعاً للملابس تبيع فيه أحدث الموديلات، حيث تصنعها داخل مصر وتبيعها بأسعار متميزة ومعظم زبائنها من الوسط الفني، وقالت في تصريحات صحفية من قبل إنها أنشأت هذا المصنع من أجل حبها للملابس.

ويمتلك كمال أبورية قرية سياحية في شرم الشيخ، تشاركه فيها زوجته الفنانة ماجدة زكي، ويتواجد كمال هناك بكثرة لإدارتها، وقال :"العمل بالفن ليس مضمونًا، فأحيانًا يقدم الفنان عملاً أو اثنين في العام ومن الممكن أن يظل عامًا بلا عمل، لذلك قررت أنا وماجدة إقامة هذا المشروع ليكون نوعاً من الأمان".

وبعيداً عن الكافيهات والمطاعم الفاخرة التي اختارت نجوم الفن الاستثمار فيها، اتخذ الفنان سيد صادق مجالاً مختلفاً، إذ يمتلك ورشة "ميكانيكا" لتصليح السيارات في شارع معروف المتفرع من شامبليون بمنطقة وسط البلد.

وافتتح عمرو دياب محلاً للهدايا في التسعينات لكنه لا يستقر على نشاط معين فهو يغير نشاط المحل بنفس سرعة تغيير "تسريحة شعره".

كما يمتلك الفنان حسين فهمي مركب "سويس إير" التي تقع في كورنيش النيل، وأقام بها حفل زواجه على لقاء سويدان التى طلقها بعد ذلك، إضافة إلى حفل زفاف شقيقه مصطفى فهمي على رانيا فريد شوقي.

 ويقول فهمي: "أنا أعمل في التجارة والتجارة كما يقولون شطارة لانها تحتاج إلى ذكاء وموهبة وهي صفات لا بد أن تكون موجودة في الفنان، والفنان إذا لم يكن ناجحاً في التجارة فقد لا يكون ناجحاً في الفن، وهذه القاعدة ليست عامة بالتأكيد وأنا أمارس التجارة منذ سنوات طويلة لكن والحمد لله لم أخسر أبداً بل تدر عليّ أرباحاً جيدة"ز

 ويضيف حسين فهمي أن الفنان لا بد له من مشروع خاص خوفاً من المستقبل وضماناً لأمن الأسرة والفنان على حد سواء.

واتجه الفنان الراحل محمود ياسين إلى البيزنس من خلال إنشاء استوديو رباعيات للتسجيل الصوتي بالهرم. أما الفنان محمد صبحي فقد أعلن استثمار كل أمواله فى المدينة الفنية المتكاملة التي تضم مسرحاً وداراً للسينما وملاهي وغير ذلك.

في حين افتتح المطرب هشام عباس مطعماً بمنطقة مدينة نصر.

 أما الفنانة شريهان فكان لها أيضاً تجربة في المشروعات التجارية فهي افتتحت محلاً للملابس المستوردة بالعجوزة وكان هذا المحل يعتبر ملتقى للعائلات الثرية في مصر، لكن شريهان أهملته فحقق خسائر فادحة فاضطرت لإغلاقه بعد دخولها في مرضها الأخير.

وكذلك تمتلك الراقصة لوسي مطعماً في أحد الأحياء الراقية وتفكر في اغلاقه لعدم استطاعتها التفرغ لإدارته بسبب انشغالها بالمشاريع الفنية، أما الفنان محمود قابيل فلديه شركة سياحية في الولايات المتحدة الامريكية كانت تأخذ أغلب أوقاته وأبعدته عن الفن كثيراً فقرر الحد من نشاطها وقال: "الفن والبزنس شريكان غير محبوبين ومتنافران لكن البيزنس مع ذلك شر لا بد منه لتأمين المستقبل".

هناك أيضا الفنان أشرف عبدالباقي الذي أنهى مكتب الإنتاج الخاص به في المعادي. وفي المقابل هناك الفنان ماجد المصري الذي أسس منذ فترة شركة إنتاج واخراج أغنيات الفيديو كليب ويشارك بنفسه في اخراج بعض هذه الأغاني ومازالت الشركة مستمرة في النجاح حتى الآن.

وانضم المطرب خالد عجاج لقائمة بيزنس الفنانين بعد افتتاحه مقهى "بالما سكافيه" بحي المهندسين ويقول عن تجربته:"لكل فنان حق في التجارة وتأمين حياته ومستقبل أسرته خاصة في هذا الزمن الذي لا يعترف سوى بالماديات".

ويمتلك الفنان فاروق الفيشاوي مطعمًا يقدم الأكلات الصينية، وأيضًا هاني سلامة يمتلك مطعمًا للأكلات الإيطالية والبيتزا بالزمالك، وتمتلك نهال عنبر مطعمًا للمأكولات البحرية، بطريق مصر إسكندرية الصحراوي.

أما الفنانة إلهام شاهين فتمتلك شركة إنتاج سينمائي، وهو ما فعله الفنان الكبير حسن يوسف، حيث أنه قام بإفتتاح شركة إنتاج لتسجيلات القرآن الكريم.

أما المطربة أنوشكا فتملك مع مجموعة من اصدقائها شركة لاستيراد الاخشاب من الخارج لعمل الديكورات المختلفة للمنازل والشقق والفيلات والشركات الكبيرة والغريب أن نفس شركائها ينتجون لها ألبوماتها الغنائية وقد فكرت حسب قولها أكثر من مرة بالتوقف إلا انها سرعان ما كانت تعود مرة اخرى بسبب اصرار اصدقائها.

واتجه كلا من الفنان الراحل نور الشريف، والفنانة عفاف شعيب اتجاهًا مختلفًا، ولكن في مجال الفن أيضًا، حيث كان يقوم الأول بتأجير مجموعة من الشقق إلى شركات الإنتاج لتصوير الأعمال الفنية بها، وبعد وفاته تولت إدارتها زوجته وبناته، وتقوم شعيب بتأجير الفيلا التي تمتلكها بشارع ويمبي بالهرم، لشركات الإنتاج.

قد تقرأ أيضا